اهلا وسهلا بك فى بوابة الثانوية العامة ... سجل الان

  #1  
قديم 01-04-2015, 06:44 PM
محمد ثابت محمد محمد ثابت محمد غير متواجد حالياً
معلم خبير لغة عربية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 61
معدل تقييم المستوى: 11
محمد ثابت محمد is on a distinguished road
New الأمن فى الإسلام أ / محمد ثابت


الأمن فى الإسلام د / أحمد عمر هاشم

الفصل السادس


محافظة الإسلام على حرمة الأعراض




س1 : الإسلام دين الطهر والعفاف . ناقش ذلك .
? طهر الإسلام المجتمع من الرذائل التى كانت منتشرة فى الجاهلية , ودعا إلى العفة والأخلاق الكريمة , وحرّم الاعتداء على الدم والعرض والمال .
س2 :كيف كفل الإسلام حماية الأعراض ؟
? وذلك عن طريق :
أ - تنظيم العلاقات الشرعية بالزواج .
ب – تحريم الزنا .
ج – تحريم قذف المحصن .
د – تحريم السخرية واللمز والغيبة والنميمة والتجسس .
س3 : ما موقف الإسلام من جريمة الزنا ؟
? حرم الله الزنا ؛ لأنه من أكبر الكبائر , وفيه اعتداء على الشرف وحق الآخر ويؤدى إلى اختلاط الأنساب وإضاعة الحقوق وانتشار بعض الأمراض وإفساد المجتمع , وشدد الإسلام فى عقاب الزانى المتزوج بالرجم وعقاب غير المتزوج بمائة جلدة , ويقام هذا الحد على مرأى ومسمع من الناس , ونهى عن الرأفة والعطف على الجانى
س4 علل : حدد الإسلام عقوبتين لقذف المحصن .
? حماية أعراض الناس من التهم الباطلة وحفاظاً على كرامة الناس وحرصاً على العلاقات بين افراد المجتمع .
س5 : علل لما يأتى :
أ – ظهور جريمة الزنا كظاهرة للعزوف عن الزواج .
ب – جرائم ال أحد نتائج جريمة الزنا .
ج – دعا الإسلام إلى الزواج وحبب فيه .
? أ – لأن فى الزواج تحمل للأعباء والمسئوليات ما يمكن أن ينأى بنفسه عنها ويريح حياته منها .
ب – لأن الغيرة طبيعة فى الإنسان فالرجل الكريم والمرأة العفيفة لا يرضيان بالانحراف .
ج – لأنه أسلم الطرق لتصريف الغريزة الية والوسيلة المثلى لإخرج سلالة يقوم الزواج بتربيتهما .
س6 : صفات المؤمنين فى أقوالهم وأفعالهم تتفق مع عقيدتهم الصحيحة . اشرح ذلك .
? المؤمنون موحدون بالله محافظون على حرمة النفس والأعراض ولا يزنون يشعرون بأنهم وسائر المسلمين كأعضاء الجسد الواحد ولذلك لا يرتكبون ما يسىء إلى غيرهم أو يجرح كرامتهم كالسخرية والغيبة والنميمة والتجسس .



الفصل السابع


عناية الإسلام بحرمة الأموال




س1 : لماذا عنى الإسلام بالمحافظة على حرمة الأموال ؟
? كما عنى الإسلام بالمحافظة على حرمة النفس والأعراض فقد اهتم بحرمة المال ؛ لأنه رزق الله لعباده , وبه تتحقق متطلبات الحياة وأنه أغلى ما يحرص الإنسان فى حياته ومن أجله يضحى بنفسه , وقد حرم أكل أموال الناس بالباطل حرصاً على الحقوق والقضاء على الكراهية ونشر المحبة .
س2 : الإنسان مسئول عن ماله يوم القيامة . اشرح ذلك .
? المال رزق الله للإنسان فهو مسئول عما بيده من مال من ناحية امتلاكه والحصول عليه ومصادر إنفاقه فإن اكتسبه من حلال وأنفقه فى مصاريفه الشرعية أثابه الله وإن كان غير ذلك حاسبه ربه .
س3 :يظن البعض أن أداء زكاة المال تجنبه الإثم والعقاب . ناقش ذلك .
? كثير من الناس يظن أن ما اكتسبه من حرام إذا أدى زكاته أو أنفقه فى الخير لا يكون عليه إثم وهذا خطأ فاحش وزعم باطل فالمال الحرام لا ينفع صاحبه وإن أخرج زكاته ولو أنفقه فى الخير بل يكون طريقه إلى النار ويمنع قبول دعاء صاحبه .
س4 : الكسب الحلال يحمى العزة والكرامة . اشرح ذلك .
?دعا الإسلام إلى العمل والكسب الطيب الذى يكتسب به العبد العزة والكرامة والذى يمنع الإنسان عن سؤال الناس وإذلال النفس ومد اليد وأن ينفقه فى وجوه الخير .
س5 : فرضت الشريعة عقوبات على من يعتدى على حرمة الأموال . فما مظاهر ذلك ؟
?لم تقتصر تعاليم الشريعة على العناية بحرمة المال فحسب بل أحاطتها بعناية شديدة وفرضت عقوبات رادعة على المعتدى على حرمة الأموال ومن ذلك قطع يد السارق وشددت فى تنفيذ هذا الحد .
س6: اذكر بعض مظاهر الاعتداء على حرمة الأموال .
? 1- أكل أموال الناس بالباطل .
2- الربا .
3- النفس من أجل الحصول على المال .
4- الغش فى الكيل والميزان .
س7 : اذكر بعض صور تشديد الإسلام للمحافظة على حرمة الأموال .
? 1- إقامة حد السرقة دون تفريق بين الناس .
2- الوعيد وسوء العقاب لمن يغتصب حق امرئ
3- خصومة رب العزة لمن يأكل أموال الناس .
4- دفاع المالك عن ماله مهما كلفه ذلك .
س8 : ما حكمة قطع يد السارق أو السارقة ؟
? لأن اليد الخائنة الســارقة مثـــل عضــو مريض يجـــب بتره ( قطعه ) ليسلم الجسم
س9 : بيّن الحكمة من تشديد العقوبة فى السرقة دون غيرها من جرائم الاعتداء على المال .
? وذلك لأنه يمكن استرجاع المال من الجرائم الأخرى باستدعاء ولاة الأمور وإقامة البينة عليه بخلاف السرقة فإنه تقل إقامة البينة عليها .
س10: يدعو الإسلام إلى إنفاق المال فى الوجوه المشروعة . فسر ذلك .
? نهى الإسلام عن إنفاق المال فى غير منفعة أو فيما حرم الله وأمر بصرفه فى الوجوه المشروعة مثل ( رعاية أسرته – صلة الرحم – التصدق على الفقراء والمحتاجين ) وفى جانب الحق .
س11 : ما موقف الإسلام من الذين يكنزون المال ولا ينفقونه فى سبيل الله ؟ ولماذا ؟
? توعد الله هؤلاء بعذاب أليم ؛ لأنهم أكلوا حق الفقراء والمحتاجين وكنزوا المال واحتكروه فلم يحفظوا حرمة المال ولم يصونوا حق الفقراء .
س12: ما الحكمة من تحريم الربا فى الإسلام ؟
? لأنه استغلال وأخذ للزيادة بدون مقابل وأكل لأموال الآخرين بدون حق ويؤدى إلى انتشار الطبقية فى المجتمع وتفشى العداوة بين الناس والقضاء على العلاقات والروابط بين الأفراد مما يؤدى لضعف المجتمع

الفصل الثامن


صيانة الحقوق فى الإسلام




س1 :يقوم النظام الاقتصادى فى الإسلام على أسس أصيلة . اشرح ذلك .
? يقوم هذا النظام على أسس أصيلة فهو محكوم بقوانين إلهية ثابتة ليس فيها خطأ ولا قصور ولا تناقض ولا تضارب .
س2: كيف وجه الإسلام أتباعه إلى تحصيل المال ؟
? توجيه الإسلام يقوم على تحصيل المــال من الطريـــق الحلال ( كالبيع والشراء والوكالة والمضاربة والزراعة والتجارة ...إلخ ) كما وجههم إلى العمل والسعى واستخراج كنوز الأرض فنعم الله فى الكون لا تحصى .
س3 :كيف حمى الإسلام الاقتصاد ؟
? قرر الإسلام قطع يد السارق صيانة لأموال الناس , وتوعد الغاصبين لحقوق الغير , حارب البطالة بالدعوة إلى العمل الشريف .
س4 :حافظ الإسلام على حقوق العامل . فما مظاهر ذلك ؟
?دعا الإسلام إلى الوفاء بحقوق العامل وسرعة إعطائه حقه , وعدم ظلمه أو التعسف فى حقه , وأنذر الظالمين بحصومته لهم وحربهم .
س5 :جاء الفقه الإسلامى شاملاً لكل المعاملات الإسلامية . فسر ذلك .
? تتضمن كتب الفقه صيانة للحقوق بالتشجيع على الأمانة والتحذير من الخيانة وتفصيل المعاملات الإسلامية كالبيع والشراء والقرض والرهن والسلم والضمان والكفالة والوكالة والإقالة والوقف والوصية ... إلخ , وأنها تشريعات إلهية شاملة واضحة تصون الاقتصاد وتحمى الحقوق .
س6: وضح الفرق بين القوانين الوضعية والقوانين الإلهية
?القوانين الوضعية تتغير بتغير الأحوال والأزمان , والسبب اكتشاف الإنسان عجز هذه القوانين عن الوفاء بما هو مطلوب , أما القوانين الإلهية فتتميز بالثبات والاستقرار والكمال وموافقتها لجميع الأزمنة فهى تحقق كل متطلبات الأمن للبشرية ولا يدخلها شك أو خطأ أو تناقض أو قصور .


الفصل التاسع


دعوة الإسلام إلى أمن النفس البشرية






س1 الوقاية خير من العلاج ) هل هناك تعارض بين هذه العبارة وما ذكره الكاتب ؟
?لا تعارض فى الجوهر فقد ذكر الكاتب نوعين من مقاومة الغضب : الوقاية منه بالصبر والخلق الكريم والعلاج بتغيير الموقف أو الوضوء أو الاستعاذة بالله .
س2 الغضب شعبة من الجنون ) اشرح ذلك مبيناً وسائل الإسلام فى الوقاية منه وعلاجه بعد حدوثه .
?الغضب كالجنون يجعل الإنسان يقع فى الخطأ ويرتكب ما يندم عليه , وللإسلام أساس ثابت يتمثل فى الاتصاف بمكارم الأخلاق , والعلاج المباشر هو تغيير الموقف أو الوضوء أو الاستعاذة بالله .
س3 : تحدث عن أحد أسباب الغضب وأثره فى الفرد والمجتمع .
?المغرور , فالإنسان المغرور أو المزهو بنفسه يرى نفسه فوق الناس , وأثره على الفرد : التحامل على البعض والنيل منهم , وأثره على المجتمع : إثارة الحقد والبغضاء بين أفراد المجتمع فيصبح مجتمعاً غير سليم ويؤثر هذا على حركة الإنتاج .
س4 : وضح تبرير بعض الأفراد لظاهرة الغضب التى تنتابهم موضحاً رأيك
?أنها نوبات من الشجاعة والرجولة وعزة نفس وكرامة ومحافظة على الشخصية - هذا خطأ فالإنسان بطبيعته البشرية حين يتجاهل حقيقة نفسه يتغاضى عن عيوبه ولا يحاول أن ينظر إلى أحطائه وربما لو تفكر لعرف خطأه وأصلحه .
س5: هل الناس متساوون فى غضبهم ؟ وضح ذلك .
?يتفاوت الناس عند الغضب , فمنهم من يكون سريع الغضب سريع الرجوع إلى الهدوء , ومنهم عكس ذلك , وشر الناس من كان سريع الغضب بطىء الرجوع عنه .

الفصل العاشر


التربية الإسلامية أمن للنفس البشرية




س1: قال تعالى : ( ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض ) . ما المرض النفسى الذى تعرضه الآية ؟
?المرض هو الحقد على الناس الذين منحهم الله مزيداً من الخير والنجاح فى الحياة , والعلاج هو عدم التمنى لما فى أيدى الغير بل الرضا بما قسم الله والنظر إلى نعمه الكثيرة وشكره عليها حتى يسود الرضا والسعادة .
س2 ما العواقب المترتبة على تطلع البعض إلى من فضل عليه ؟
?إن هذا يجر المفاسد والأحقاد وهو تطلع لا فائدة منه ؛ لأن واهب كل ذلك هو الله تعالى وليس الإنسان فالله يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر ويرزق من يشاء بغير حساب
س 3 :قال الرسول : ( إذا نظر أحدكم إلى من فضل عليه فى المال والخلق فلينظر إلى من هو أسفل منه )
علل : الحديث الشريف السابق خاص بأمور الدنيا وليس فى أمور الدين
?لأن أمور الدين والعبادات يستحب النظر فيها إلى من هو أكثر منه ليزداد طاعة وعبادة لله وتقرباً , ففى أمور الطاعة والعبادة تشرع القدوة والأسوة , والتنافس فى الطاعة محمود
س4 : التربية الإسلامية الصحيحة طريق الرضا والنجاح . اشرح ذلك .
?تأخذ التربية الإسلامية بيد الأفراد والجماعات إلى حياة الاستقرار النفسى والطمأنينة والسعادة والنجاح فى كل مجالات الحياة وتمشياً مع الهدى الإلهى وسيراً على طريق التربية الإسلامية الصحيحة يعنى الإنسان بما أوجبه الله عليه ويرضى بما قسمه له ويشكره على نعمه .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مع أطيب المنى بالتوفيق
أ / محمد ثابت - معلم خبير

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-04-2015, 07:30 PM
مصر البلد مصر البلد غير متواجد حالياً
عضو مجتهد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 82
معدل تقييم المستوى: 9
مصر البلد is on a distinguished road
افتراضي

الف شكر لحضرتك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-04-2015, 04:07 PM
العلم ضياء العلم ضياء غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 15
معدل تقييم المستوى: 0
العلم ضياء is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-04-2015, 05:26 PM
منال الشاطر منال الشاطر غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 23
معدل تقييم المستوى: 0
منال الشاطر is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله فيك وجزاك خيرا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 13-04-2015, 10:01 PM
الصورة الرمزية عبدة قورة
عبدة قورة عبدة قورة غير متواجد حالياً
عضو لامع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 8,682
معدل تقييم المستوى: 21
عبدة قورة is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 19-05-2015, 07:23 AM
Ali Alashwal Ali Alashwal غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 26
معدل تقييم المستوى: 0
Ali Alashwal is on a distinguished road
افتراضي

مشكووووووووووووووور
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 20-01-2020, 08:18 PM
أبوحمزة أبوحمزة غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 54
معدل تقييم المستوى: 14
أبوحمزة is on a distinguished road
افتراضي

ط¬ط²ط§ظƒظ… ط§ظ„ظ„ظ‡ ط®ظٹط±ط§ ظˆط¨ط§ط±ظƒ ظپظٹ ط¹ظ…ط±ظƒ ظˆطµط*طھظƒ
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +2. الساعة الآن 10:08 PM.